إحصائيات: 4 من أصل 10 أشخاص يتعرضون للمضايقات يوميا عبر شبكة الانترنيت !

0 تعليق 10 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

يعاني ما يقرب عن أربعة من أصل عشرة أميركيين شخصيا من مضايقات عبر الإنترنت، وأكثرها شيوعا على منصات التواصل الاجتماعي مثل فاسيبوك و تويتر، وفقا لإحصاء من طرف مركز أبحاث Pew الذي صدر في 11 يوليو.

ويظهر الاستطلاع أن 41% من 428 4 الذي شاركوا في إجراء الإحصاء تعرضوا لمضايقات على الإنترنت، من قبيل التهجير بالاسم والإحراج. فأزيد من 35% في عام 2014، عندما أجرى مركز البحوث آخر دراسة استقصائية مماثلة، وقال أنه ما يقرب عن واحد من خمسة أشخاص تعرضوا لأشكال أشد من المضايقات مثل التهديدات الجسدية والمطاردة والتحرش الجنسي.

وفي حين أن الرجال أكثر عرضة من النساء لخطر المضايقات عبر الإنترنت بشكل عام. ف44% مقابل 37%، فمن المرجح أن تكون النساء، ولا سيما الشابات، هدفا لأشكال الاعتداء الجنسي على الإنترنت. وقالت النساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 18 و 29 عاما أنهن تعرضن للتحرش الجنسي عبر الإنترنت، وفقا للإحصاء.

فالمكان الأكثر شيوعا للمضايقة عبر الإنترنت هو وسائل التواصل الاجتماعية. تتمتع شركات التواصل الاجتماعي مثل فاسيبوك و تويتر و غوغل بحماية واسعة بموجب القانون الاتحادي للمحتوى الذي ينشره المستخدمون على خدماتهم. مجرد استضافة محتوى طرف ثالث غير مقبول أو حتى غير قانوني لا يعرض تلك الشركات للتقاضي طالما أنها تعتمد سياسات الإزالة المعقولة.

فالشركات تنفد شروط الخدمة الخاصة بها، مما يقيد أنواعا عديدة من الصور. وهي تعتمد بشكل كبير على المستخدمين للإبلاغ عن الانتهاكات، والتي يتم مراجعتها بعد ذلك من قبل الموظفين لإمكانية إزالتها.

الكاتب

Ayman Nada

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق