كيف استخدمت روسيا "Pokémon Go" لزيادة الاضطرابات الداخلية الأمريكية؟

0 تعليق 26 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أصبح من المعروف خلال الفترة الماضية أن روسيا تدخلت بشكل فاعل عبر حملات إعلانية منظمة خصوصا على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك من أجل إثارة الإضطرابات في الداخل الأمريكي والتأثير على نتيجة الانتخابات الأمريكية، لكن يبدو أن الأمر أكبر من ذلك للدرجة التي وصلت فيه الأمور لغاية استخدام تطبيق Pokémon Go لهذا الغرض.

تقرير استقصائي جديد نشرته قناة "سي إن إن/ CNN" الأمريكية أشار إلى أن مدى استغلال الجهات الروسية لوسائل الإعلام كان أكبر من مجرد استخدام فيسبوك أو جوجل، وإنما تعداه ليصل إلى منصات أخرى كـ يوتيوب أو كذلك Tumblr ثم لعبة Pokémon Go، وحسب سي إن إن فإن حركة "Do not Shoot Us" المنسوبة للأمريكيين السود والتي ظهرت على وسائل التواصل الاجتماعي هي في الحقيقة تابعة لروسيا.

سي إن إن أكدت أن حركة "Do not Shoot Us" وعلى حسابها على يوتيوب قامت بنشر قرابة 200 فيديو ذات محتويات تحريضية على الشرطة الأمريكية، ثم بعد ذلك قامت هذه الحركة على حسابها على منصة Tumblr مناصريها من السود الأمريكيين لحركة  "Black Lives Matter" بدعوتهم للمشاركة في لعبة Pokémon Go بالقرب من المناطق حيث جرت مواجهات عنيفة بين الشرطة الأمريكية والمتظاهرين، كما دعت الحملة لتغير أسماء البوكيمونات في هذه اللعبة بأسماء الضحايا الذين سقطوا في مواجهات مع الشرطة، وخصصت جوائز للفائزين وهي عبارة عن بطائق هدايا من أمازون.

الكاتب

Ayman Nada

أخبار ذات صلة

0 تعليق