اتهام كوريا الشمالية بتنفيذ هجمات Sony Pictures و Wannacry

0 تعليق 41 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
اتهمت رسميا الولايات المتحدة الأمريكية كوريا الشمالية بالوقوف وراء ثلاثة من الهجمات الإكترونية التي أثارت الكثير من الجدل في الفترة الأخيرة، ونشرت وزارة العدل الأمريكية لأول مرة صورة المشتبه به الرئيسي في هذه العمليات ومن بينها قرصنة شركة Sony Pictures و هجمات الفدية Wannacry.

وزارة العدل الأمريكية وبعد تحقيقات أكدت أنها كانت معقدة واستمرت لفترة نشرت صورة المشتبه به الرئيسي في هذه العمليات وهو المبرمج الكوري الشمالي "بارك جين هيوك" والذي يقف بالإضافة إلى عدد من الشركاء مع إمكانيات تقنية كبيرة وراء العمليات الثلاثة وهي قرصنة شركى Sony Pictures على خلفية إنتاجها لفيلم يتناول الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون بشكل ساخر في 2014 و هجمات الفدية العالمية Wannacry والتي تسببت بخسائر جسمية في الاقتصاد الدولي نسبة لمجموعة القراصنة "Lazarus" وقبلها قرصنة 81 مليون دولار من بنك بنغلاديشي في العام 2016.

وحسب وزارة العدل الأمريكية فإن بارك جين هيوك يبلغ من العمر 34 سنة ومتخرج من جامعة "كيم تشايك" في العاصمة الكورية الشمالية "بيونغ يانغ"، لكنه يعمل لصالح شركة صينية تحمل إسم "Chosun Expo" ويقول المسؤولون الأمريكييون أنها مثل شركات صينية كثيرة تعمل كواجهة للعمل الاستخباراتي الإلكتروني لكوريا الشمالية.

الكاتب

Ayman Nada

أخبار ذات صلة

0 تعليق